لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيام

مُساهمة من طرف بن لادن قطر في 04.12.07 19:01



باسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون.
والصلاة والسلام على نبينا محمد ابن عبد الله وآله وصحبه ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين
وبعد:
كلما أقرأ هذا الحديث للنبي المصطفى صلى الله عليه وسلم ، أقف حائر ومستعجبا في نفس الوقت على متن الحديث حيث يقول عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيامة ) ، رواه مسلم .
سأستطرد بآحديث أخرى أيضا عجيبة فتأمل معي أيا المحب واحكم بنفسك
وعن جابر بن سمرة رضي االله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( لن يبرح هذا الدين قائماً يقاتل عليه عصابةٌ من المسلمين حتى تقوم الساعة ) ، رواه مسلم
وعن يزيد بن الأصم قال سمعت معاوية بن أبي سفيان ذكر حديثاً رواه عن النبي صلى الله عليه وسلم لم أسمعه ، روى عن النبي صلى الله عليه وسلم على منبره حديثاً غيره قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من يرد الله به خيراً يفقهه في الدين ، ولا تزال عصابة من المسلمين يقاتلون على الحق ، ظاهرين على من ناوأهم إلى يوم القيامة ) ، رواه مسلم .
وعن عمران بن حصين رضي االله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين على من ناوأهم حتى يقاتل آخرهم المسيح الدجال ) . رواه الحاكم في المستدرك وقال هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه .
وعن المغيرة بن شعبة رضي االله عنه قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : ( لا يزال من أمتي قوم ظاهرين على الناس حتى يأتيهم أمر الله ) ، رواه البخاري .

لو لاحظت أخي الحبيب معي كل هذه الأحاديث فسوف تستنتج سريعا أنها تتكلم عن طائفة ذكرها النبي صلى الله عليه وسلم وأثنى عليها وخصها بأمور وصفات لازمة لها.

وقد أجمع أهل العلم أنها الطائفة المنصورة والناجية، الأمر الى هنا واضح وجلي وعادي أيضا

لكن الغير عادي فيه أنني كنت ولازال يراودني سؤال لعله يراودك أنت أيضا :

من هي تلك الطائفة الآن؟؟؟؟ وهل سأستطيع معرفتها؟؟؟ وبالتالي يسعدك الانظمام فيها لأنها الطائفة المنصورة التي خصها رسول الله بتلك الصفات
لكن هناك مشكلة ، لو تلاحظ أخي المحب خاصة في عصرنا هذا كلنا ينادي بأنه من الطائفة المنصورة وأن الأحاديث تشمله وتخصه .
دعني أقترح عليك حل ربما أكثر حيادية ، فلنأخد مميزات الطائفة وصفاتها التي ذكرها لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونسقطها على أرض الواقع ونرى على من تنطبق ، هل أنت معي في هذا ؟
هل تراه حلا أكثر عدلا مثلي؟
أم هذا السؤال لايهمك أصلا ولا تريد أن تعرف من هي هاته الطائفة؟
أم انا فقط الذي شغلني هذا السؤال مرارا وتكرارا وحاولت اتباع وتحري قول رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فرجحت وقارنة فوجدت :
1-بالجمع من الاحاديث نجد أن رسول الله صلى الله عيه وسلم وصفها بأنها طائفة وعصابة
2- فبالرغم من أنها عصابة فكما قال الحبيب أنها ظاهرة على الناس حتى تقوم الساعة ، أي معروفة لكل الناس لكن معروفة بماذا ؟؟
3-نجد أن النبي صلى الله عليه وسلم أعطى صفة لازمة لهذه الطائفة التي لا تنفك منها أبدا وهي القتال
سبحان الله ، أجد نفسي مبهرا حينما أقف على كلام الحبيب المصطفي في كلمة قتال ، فلو قال جهاد لطلع علينا بعض الرويبضة ويقول لك أن الجهاد أنواع فهناك جهاد النفس وجهاد الوالدين وجهاد... ولا يستلزم القتال
فكأن بين رسول الله صلى الله عليه وسلم صفة القتال وليس الجهاد لكي يكون المعنى أوضح وجلي لبعض المرجفين.

هل وجدت ما وجدت أيها المحب الفاضل، بعد استخلاص صفات هاته الطائفة ؟
ربما تخالفني فيما وجدت أنا وهذا وارد اذا كنت متعصبا لطائفة أو حزب معين أو احدى الجماعات، لكن سأترك لك الجواب والاستنتاج بنفسك فأبلغني ربما أكون قد أخطأت التقدير
الى ذلك الحين ، أسأل الله أن ينصر هاته الطائفة ويجعلنا منها
فلا تنسونا من الدعاء

_________________
mohammad-oo7-@hotmail.com

بن لادن قطر
مشرف
مشرف

ذكر عدد الرسائل: 318
المكان: قطر
الهواية: الدعوه إلى الله
تاريخ التسجيل: 27/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيام

مُساهمة من طرف بن لادن قطر في 04.12.07 19:04

الأحاديث الواردة في الطائفة الظاهرة

صح عن النبي صلى الله عليه وسلم في أحاديث كثيرة ذكر الطائفة الظاهرة ، التي تبقى في هذه الأمة المحمدية ، متمسكةً بدينها ، وقائمةً على أمر الله ، حتى قيام الساعة ، وهذه مجموعة عطرة من هذه الأحاديث :

1. عن حميد بن عبد الرحمن أنه سمع معاوية رضي االله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من يرد الله به خيراً يفقهه في الدين ، والله المعطي وأنا القاسم ، ولا تزال هذه الأمة ظاهرين على من خالفهم ، حتى يأتي أمر الله وهم ظاهرون ) ، رواه البخاري .

2. وعن المغيرة بن شعبة رضي االله عنه عن النبيصلى الله عليه وسلم قال Sad لا يزال ناسٌ من أمتي ظاهرين ، حتى يأتيهم أمر الله وهم ظاهرون ) ، رواه البخاري ومسلم .

3. وعن عمير بن هانئ أنه سمع معاوية رضي االله عنه يقول : سمعت النبيصلى الله عليه وسلم يقول : ( لا يزال من أمتي أمة قائمة بأمر الله ، لا يضرهم من خذلهم ولا من خالفهم ، حتى يأتيهم أمر الله وهم على ذلك ) . قال عمير : فقال مالك بن يخامر : قال معاذ : وهم بالشام ، فقال معاوية : هذا مالك يزعم أنه سمع معاذاً يقول وهم بالشام ، رواه البخاري .

4. وقال الإمام البخاري في صحيحه : باب قول النبي صلى الله عليه وسلم لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق ، وهم أهل العلم . ثم ذكر حديث شعبة المتقدم وحديث معاوية وهو :

5. عن حميد قال سمعت معاوية بن أبي سفيان رضي االله عنه يخطب قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : ( من يرد الله به خيراً يفقهه في الدين ، وإنما أنا قاسمٌ ويعطي الله ، ولن يزال أمر هذه الأمة مستقيماً حتى تقوم الساعة أو حتى يأتي أمر الله ) .

6. وعن المغيرة بن شعبة رضي االله عنه قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : ( لا يزال من أمتي قوم ظاهرين على الناس حتى يأتيهم أمر الله ) ، رواه البخاري .

7. وعن جابر بن عبد الله رضي االله عنه يقول سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : ( لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيامة ، قال فينزل عيسى بن مريم صلى الله عليه وسلم ، فيقول أميرهم تعال صل لنا ، فيقول لا إن بعضكم على بعض أمراء تكرمة الله هذه الأمة ) ، رواه مسلم .

8. وعن ثوبان رضي االله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق ، لا يضرهم من خذلهم ، حتى يأتي أمر الله وهم كذلك ) ، رواه مسلم .

9. وعن جابر بن سمرة رضي االله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( لن يبرح هذا الدين قائماً يقاتل عليه عصابةٌ من المسلمين حتى تقوم الساعة ) ، رواه مسلم .

10. وعن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيامة ) ، رواه مسلم

11. وعن يزيد بن الأصم قال سمعت معاوية بن أبي سفيان ذكر حديثاً رواه عن النبي صلى الله عليه وسلم لم أسمعه ، روى عن النبي صلى الله عليه وسلم على منبره حديثاً غيره قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من يرد الله به خيراً يفقهه في الدين ، ولا تزال عصابة من المسلمين يقاتلون على الحق ، ظاهرين على من ناوأهم إلى يوم القيامة ) ، رواه مسلم .

12. وعن عبد الرحمن بن شماسة المهري قال : كنت عند مسلمة بن مخلد وعنده عبد الله بن عمرو بن العاص فقال عبد الله : لا تقوم الساعة إلا على شرار الخلق ، هم شر من أهل الجاهلية لا يدعون الله بشيء إلا ردَّه عليهم ، فبينما هم على ذلك أقبل عقبة بن عامر ، فقال له مسلمة : يا عقبة اسمع ما يقول عبد الله ، فقال عقبة هو أعلم ، وأما أنا فسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( لا تزال عصابة من أمتي يقاتلون على أمر الله قاهرين لعدوهم لا يضرهم من خالفهم حتى تأتيهم الساعة وهم على ذلك ، فقال عبد الله أجل ، ثم يبعث الله ريحاً كريح المسك مسُّها مسُّ الحرير فلا تترك نفساً في قلبه مثقال حبة من الإيمان ، إلا قبضته ثم يبقى شرار الناس عليهم تقوم الساعة ) ، رواه مسلم .

13. وعن سعد بن أبي وقاص رضي االله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا يزال أهل الغرب ظاهرين على الحق حتى تقوم الساعة )، رواه مسلم .

14. وعن ثوبان رضي االله عنه قال : قال رسول صلى الله عليه وسلم: ( إن الله زوى لي الأرض ، فرأيت مشارقها ومغاربها ، فإن أمتي سيبلغ ملكها ما زوى لي منها وأعطيت الكنزين الأحمر والأبيض ، فإني سألت ربي لأمتي أن لا يهلكها بسنة عامة ، وأن لا يسلط عليهم عدواً من سوى أنفسهم ، فيستبيح بيضتهم ، فإن ربي قال يا محمد إني إذا قضيت قضاءً فإنه لا يُرَد ، وإني أعطيك لأمتك أن لا أهلكهم بسنة عامة ، وأن لا أسلط عليهم عدواً من سوى أنفسهم ، فيستبيح بيضتهم ، ولو اجتمع عليهم من أقطارها ، أو قال من بين أقطارها ، حتى يكون بعضهم يهلك بعض ويسبي بعضهم بعضاً ) قال : قال رسولصلى الله عليه وسلم : ( إنما أخاف على أمتي الأئمة المضلين ، وإذا وضع السيف في أمتي لم يرفع عنها إلى يوم القيامة ، ولا تقوم الساعة حتى يلحق قبائل من أمتي بالمشركين ، وحتى تُعبد الأوثان ، وإنه سيكون في أمتي ثلاثون كذاباً كلهم يزعم أنه نبي ، وأني خاتم النبيين ، لا نبي بعدي ، ولن تزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين ، لا يضرهم من يخذلهم حتى يأتي أمر الله ) ، رواه ابن حبان ، وأصله في صحيح مسلم .

15. وعن عمران بن حصين رضي االله عنه قال : قال رسول اللهصلى الله عليه وسلم: ( لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين على من ناوأهم حتى يقاتل آخرهم المسيح الدجال ) . رواه الحاكم في المستدرك وقال هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه .

16. وعن عمر بن الخطاب رضي االله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق حتى تقوم الساعة ) . رواه الحاكم في المستدرك ، وقال هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه .

17. عن ثوبان رضي االله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إنما أخاف على أمتي الأئمة المضلين ، قال : وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( لا تزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين ، لا يضرهم من يخذلهم حتى يأتي أمر الله ) رواه الترمذي ثم قال : وهذا حديث حسن صحيح ، سمعت محمد بن إسماعيل يقول سمعت علي بن المديني يقول وذكر هذا الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم: ( لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق ) فقال علي : هم أهل الحديث .

18. وعن معاوية بن قرة عن أبيه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا فسد أهل الشام ، فلا خير فيكم ، لا تزال طائفة من أمتي منصورين لا يضرهم من خذلهم حتى تقوم الساعة ) رواه الترمذي ثم قال : هذا حديث حسن صحيح.

19. وعن أبي هريرة رضي االله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( لا تزال طائفة من أمتي قوامة على أمر الله لا يضرها من خالفها ) ، رواه ابن ماجة ،

وقال الألباني : حسن صحيح ، صحيح سنن ابن ماجة 1/6 .

وغير ذلك من الأحاديث الواردة في الطائفة الظاهرة .

من كتاب أحاديث الطائفة الظاهرة وتحريف الغالين وانتحال المبطلين وتأويل الجاهلين للشيخ حسام الدين عفانه .

نسأل الله تعالى بأسمائه الحسنى و صفاته العلى أن نكون من هذه الطائفة الناجية المنصورة .

و لا تنسونا بالدعاء


_________________
mohammad-oo7-@hotmail.com

بن لادن قطر
مشرف
مشرف

ذكر عدد الرسائل: 318
المكان: قطر
الهواية: الدعوه إلى الله
تاريخ التسجيل: 27/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيام

مُساهمة من طرف همة عالية في 06.12.07 16:23


نسأل الله تعالى بأسمائه الحسنى و صفاته العلى أن نكون من هذه الطائفة الناجية المنصورة .

اللهم آمين

جزاكم الله خيرا ونفع بكم أمة محمد

بارك الله بجهودكم وسدد خطاكم

_________________



همة عالية
مشرفة عامة
مشرفة عامة

انثى عدد الرسائل: 3252
المكان: في أرض الله الواسعة
تاريخ التسجيل: 14/11/2006

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى